الصفحة الرئيسية » رئيس المجلس الاعلى لمجمع التقريب 

مستشار قائد الثورة لشؤون العالم الاسلامي : ضرورة تحلي علماء المسلمين بالوعي ازاء اهداف الوهابية المشؤومة


2016/11/07

اكد مستشار قائد الثورة لشؤون العالم الاسلامي، آية الله محمد علي تسخيري، ضرورة ان يتحلى علماء المسلمين بالوعي ازاء الاهداف المشؤومة للوهابية التابعة للاستكبار العالمي و محاولة الحد من انتشارها.

وقال آية الله تسخيري، لدى استقباله وفدا من علماء الدين و المفكرين الاندونيسيين: ان السبيل الامثل للحد من نشاطات الوهابيين والسلفيين يكمن في مبادرة علماء المسلمين لتوعية الامة حيال الاهداف المشؤومة لهذه الفرقة، والتأكيد على ضرورة الالتفات الى اهمية التضامن و الوحدة بين المسلمين ،ورفض التطرف والمتطرفين.

و استطرد رئيس المجلس الاعلى للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية:لهذا ينبغي لعلماء المسلمين  التنبه الى ذلك و عدم فسح المجال امام نشاط الجماعات التكفيرية والمتزمتة .

واكد  آية الله التسخيري: ان الاسلام يناهض التكفير ويرفضه ،و ورد في صحيح البخاري ان من يكفر اخيه المسلم فانه شريك في قتله، لافتاً الى  ان المجموعات الارهابية كالقاعدة وداعش هي صنيعة الوهابية.

و نوه سماحته : ان اواصر الاخوة بين الشيعة والسنة في ايران تتعزز باستمرار، لان الاسلام يعتمد القواسم المشتركة بين المذاهب، لافتاً الى أن الخلافات القائمة بين المذاهب الاسلامية هامشية للغاية، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد باستمرار اقامة الحوار بين مختلف الاديان والمذاهب الاسلامية.

واعرب عن امله بان يعكس الوفد الاندونيسي الزائر الى المسؤولين في بلادهم لاسيما وزير الشؤون الدينية في اندونيسيا "لقمان شيخ الدين حكيم" ، المحبة السائدة في اجواء الاواصر بين المسلمين الشيعة والسنة في ايران.

و رأى سماحته أن اندونيسيا تمتلك احتياطيات اسلامية كبرى ،مضيفاً : لقد لمست تقارب القلوب بين ابناء الشعب خلال زيارتي لهذا البلد. واعرب عن ابتهاجه لمسار التقدم الذي ينتهجه الشعب الاندونيسي باتجاه تحقيق مستقبل واعد.

[ عدد الزيارات: 272]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني