الصفحة الرئيسية » رئيس المجلس الاعلى لمجمع التقريب 

مستشار قائد الثورة في شؤون العالم الاسلامي: اية الله التسخيري : بالحوار المنطقي والاحترام المتبادل يمكن تحقيق السلام


2016/12/08

اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في شؤون العالم الاسلامي آية الله محمد علي تسخيري، انه بامكان تحقيق السلام والامن المجتمعي عن طريق الحوار المنطقي والاحترام المتبادل .

واعتبر اية الله التسخيري ان مفاهيم مثل العدالة وادانة الارهاب والعنصرية، ومواجهة الاستبداد والاستعمار والدفاع عن الحقوق الانسانية، وكرامة وحرية الانسان من القيم المشتركة واساس التعايش بين البشرية.

وفي كلمة له القاها خلال المؤتمر الدولي الثاني (الاسلام وحقوق الانسان الدولية) المنعقد في مدينة قم جنوب العاصمة طهران، قال آية الله تسخيري، ان انتهاك حقوق النساء والاطفال والمدنيين، يعتبر عملا مدانا ومناهضا للانسانية ولو اردنا حضارة من دون توحش فانه علينا احترام هذه القيم الاسلامية والانسانية.

واضاف، انه في الحرب ينبغي علينا احترام الشؤون الانسانية المشتركة.
وتابع قائلا، ان الاحترام المتبادل ومنطق الحوار يعدان قيمة مطلقة وهي قضية وردت بشكل جميل جدا في القرآن الكريم، اذ ان الحوار المنطقي يمكنه ان يشكل قيمة فطرية مشتركة تلعب دورا مهما في تحقيق السلام .

واعتبر التحديات العامة للاسلام مثل الفقر والجهل والامية ومكافحتها، قيما انسانية مشتركة، واضاف، ان تعاون البشرية لتنظيم القوانين الدولية في مختلف المجالات ينبغي التاكيد عليه ، مشيرا الى ان الدين بجميع قوانينه وقيمه حاجة فطرية .

يذكر ان المؤتمر الدولي الثاني المنعقد في مدينة قم تحت عنوان (الاسلام وحقوق الانسان الدولية) قد بدا اعماله الاربعاء وينهيها اليوم الخميس.

وفي مراسم الافتتاح تحدث كل من مدير الحوزات العلمية في البلدا علي رضا اعرافي، عضو مجلس خبراء القيادة احمد مبلغ، رئيس جمعية الهلال الاحمر الايراني ورئيس جمعية الصليب الاحمر الدولي والعديد من الشخصيات العلمية.

[ عدد الزيارات: 174]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني