الصفحة الرئيسية » المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية 

مولوي اسحاق مدني: الاعداء يضعون العقبات امام التقريب بين المذاهب


2016/12/25

ندّد أمين مجلس برمجة المدارس الدينية لأهل السنة في ايران مولوي اسحاق مدني بوضع الاعداء للعقبات أمام التقريب بين المذاهب الاسلامية.

وفي تصريح ادلى به مولوي اسحاق مدني لمراسل فارس يوم السبت، نوه الى ان هناك الكثير من العقبات على طريق التقريب بين المذاهب الاسلامية، موضحا ان الاعداء يضعون العقبات كما ان البعض منها داخلي.

وقال، هنالك حاجة لبذل الجهود للتفهم الصحيح بين المسلمين الشيعة والسنة وقراءة كتب بعضنا بعضا.

واكد على ضرورة ان يستطيع الجانبان من بناء الثقة بينهما وان لا يكون بينهما اي سوء ظن لان ذلك هو الاساس في المشاكل.

واشار الى وفاة مؤسس جامعة المذاهب الاسلامية واعظ‌ زاده خراساني، ووصفه بانه الاول والاكثر تأثيرا واخلاصا حيال التقريب بين المذاهب لذلك فان اهل السنة يحملون نظرة ايجابية عنه للغاية.

ووصف الاخلاص بمثابة العنصر الافضل على صعيد الرغبة في ادخال التقريب بين المذاهب الاسلامية حيز التنفيذ لذلك فان الشيعة والسنة ينبغي لهما ان يتصرفا بعقلانية واخلاص حيال بعضهما بعضا.

[ عدد الزيارات: 113]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني