الصفحة الرئيسية » قائد الثورة الإسلامية 

الامام الخامنئي : نتطلع للتعامل مع العالم رغم محاولات الاعداء لعزل ايران


2017/08/05

اكد قائد الثورة الاسلامية ان ايران تتطلع لاوسع علاقات مع كافة دول العالم على الرغم من محاولات الاعداء وعلى راسهم امريكا عزل ايران على المستوى الدولي .

 وخلال مراسيم التصديق على حكم رئاسة روحاني لرئاسة الجمهورية الاسلامية في دورتها الثانية عشر ، اشار سماحة قائد الثورة الاسلمية الى ما حققته هذه الثورة من انجازات كبيرة وفي مقدمتها واهمها هي مشاركة الشعب في العملية السياسية وفي جميع الانتخابات الرئاسية والتشريعية ومجالس المحافظات ومجلس خبراء القيادة .

واوضح سماحته ان الشعب الايراني وفي النظام السابق (نظام الشاه البائد) لم يكن له اي دور في العملية السياسية ولم يشارك ايا من الانتخابات ، مشيدا بدور الامام الخميني الراحل (ره) في هذا المجال حيث بثورته الاسلامية غير قواعد ادارة البلد من خلال اعداء دور مهم واساسي للشعب .

واشار قائد الثورة الاسلامية الى محاولات الاعداء لعزل ايران وشعبه عن العالم ، مشددا الى ان ايران تتطلع الى اوسع وافضل علاقات مع دول العالم رغم محاولات عزلها .

وحذر من ان العدو لا يزال يخطط ضدنا منوها الى ان الحظر كان له الأثر في كشف امكاناتنا وطاقاتنا وهو ما جعلنا اليوم اكثر اقتدارا من السنوات الماضية، وتمكنا من تحويل التحديات الى فرص ومن هذا المنطلق فانه لا نشعر بالهواجس من خطط الاعداء .

والمح الى وجود بعض النقص في بعض الميادين مستدركا بالقول : لكن لدينا من الامكانات الكبيرة ما يجعلنا نستخدمها بالشكل الامثل.

وراى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بامكانها ان يكون لديها علاقات مع العالم وتمد لهم يد المساعدة ولكنها في نفس الوقت عليها الوقوف بوجه اي غطرسة بقوة واقتدار وذلك لان اربعة عقود على الساحة الدولية تكشف ان الصمود اقل ثمنا، و اين ما صدمت الجمهورية الاسلامية ولم تستسلم حقق النظام الاسلامي تقدما . 

واوصى سماحته في ختام كلمته الحكومة المقبلة على مكافحة الفساد وتحقيق العدالة والتركيز على الوحدة الوطنية وتحمل النقد والاراء المخالفة وتكريم القوى الثورية .

[ عدد الزيارات: 79]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني