الصفحة الرئيسية » الوحدة والتقريب 

لاريجاني يؤكد على تضامن المسلمين للصمود بوجه العدو


2017/08/08

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني انه يتعين على المسلمين في الظروف الراهنة التضامن والتلاحم للصمود بوجه الاعداء.

ولدى استقباله عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية حماس قال لاريجاني ينبغي التعلم من الظروف السابقة واكتساب تجارب صائبة والصمود بوجه الاعداء عبر التضامن مع الدول التي تدعم المقاومة .

وتابع لاريجاني: ان العراق اليوم بات في ظروف جيدة وان سوريا بدورها تبذل مساعي مناسبة للتخلص من الوضع الراهن واتخاذ خطوات مؤثرة .

وافاد، أن التطورات العالمية الراهنة تجري بشكل متسارع وقد تخدمنا هذه التغييرات او لاتخدمنا ولكن المهم هو ان نغير الظروف لصالحنا عبر تحديد الطريق الصحيح وانتخاب الاصدقاء الحقيقيين.

وهنّأ لاريجاني بانتخاب اسماعيل هنية لرئاسة المكتب السياسي لحركة حماس متمنيا للحركة النجاح والتوفيق.



بدوره قال الرشق اننا نضع يدنا بيد ايران ونشكر طهران على دعمها المفتوح لقضية فلسطين ونؤكد ان تسوية قضية فلسطين يجب ان تكون هاجس جميع البلدان الاسلامية .

واشار الرشق الى المواقف الراسخة والتصريحات الثمينة للامام الخميني الراحل وقائد الثورة الاسلامية حول فلسطين وتاثيرها المتميز على تشخيص الطريق الصحيح وقال اننا نشاهد للاسف اليوم ان بعض قادة الدول الاسلامية بالمنطقة تحاول التقارب مع العدو الصهيوني .

واضاف: علينا ان نتعلم الدروس من الماضي وان نختار الطريق الصحيح ونحن اتخذنا قرارنا لبناء علاقات مع ايران دون اية قيود وصولا الى تعزيز محور المقاومة .

وافاد بان فلسطين هي البوصلة التي تحدد من يتحرك باتجاه الباطل ومن يتحرك باتجاه الحق لاننا نؤمن بان من يتخلى عن فلسطين مصيره الى السقوط .

واكد ان حركة حماس عازمة على تعزيز اواصرها وعلاقتها مع اصدقائها المتمثلين بايران وسوريا  وحزب الله وحركة الجهاد باعتبارها تمثل محور المقاومة للوقوف بوجه الاعداء .

واوضح بان دعم ايران لحركة حماس مكنها من الانتصار في ثلاثة حروب معربا عن ثقته من ان التلاحم الماضي مع الدول الصديقة سيمكن الحركة من الوقوف بوجه الاطماع الصهيونية وهزيمة الكيان الاسرائيلي.

[ عدد الزيارات: 54]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني