الصفحة الرئيسية » الامین العام 

اية الله الاراكي لوكالة انباء التقريب : يجب تعزيز التواصل مع اهل السنة وعلمائهم لإفشال مخططات الأعداء


2017/08/17

أوصى اية الله الاراكي الامين العام لمجمع التقريب ورئيس هيئة التخطيط لوكالة انباء التقريب للعاملين في وكالة انباء التقريب "تنا" على وجوب التواصل المستمر والحثيث مع المدن ذات الاغلبية السنية في ايران لافشال مخططات الاعداء الفتنوية .

وخلال لقائه مع المدير العام لوكالة انباء التقريب "تنا" والعاملين في الوكالة اشاد الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الشيخ محسن الاراكي بنشاط الوكالة المكثّف والموسع مما ادى الى انعكاس بعض اخبارها الخاصة على صفحات بعض وكالات الانباء الداخلية .

وخلال هذا اللقاء اوصى سماحة الامين العام على الاهتمام ببعض الامور منها :
1 – التركيز على التواصل الحثيث والمستمر مع المناطق ذات الاغلبية السنية في ايران ومتابعة ونشر اهم نشاطات وفعاليات اخواننا السنة ، لما تتعرض هذه المناطق من هجوم اعلامي مضلل من قبل اعداء الوحدة الاسلامية والاعلام الوهابي التكفيري لاثارة الخلاف بين السنة والشيعة لتشويه سمعة ايران الاسلامية عن هذا الطريق .

2 – التعامل مع الاذاعة والتلفزيون من خلال عقد اجتماعات مستمرة لنشر اكبر حجم من الاخبار التقريبية والوحدوية لاهمية هذه الاخبار في ظروفنا الخاصة التي يعمل الاعداء على بث بذور النفاق والكراهية والبغضاء بين المسلمين خاصة بين الشيعة والسنة .

3 – التركيز على نشر ثقافة التقريب والوحدة من خلال نشر دراسات تحليلية وتاريخية تبين دور المؤسسين ورواد التقريب في هذا المجال في الماضي والحاضر وخاصة ما قام به المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الذي تأسس بأمر من قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي ، من نشاطات وفعاليات مؤثرة على المستوى الداخلي والخارجي بكل اشكالها من مؤتمرات وملتقيات واجتماعات مع النخب الفكرية والفقهية مع سائر المذاهب الاسلامية ، واصدارات من كتب ومجلات .
4 – شدد سماحة الامين العام على ضرورة الاستفادة من الطبقة الشابة في المحافظات خاصة من مدينة قم اللذين يعملون في المؤسسات الدينية والثقافية لاثراء وكالة الانباء فيما يخص رسالتها الوحدوية والتقريبة .

5 – التواصل والتعامل مع علماء الدين خاصة علماء السنة واجراء حوارات معهم حول اهمية التقريب والتضامن بين الطوائف الاسلامية وبيان اهم التحديات التي تهدد تقارب ووحدة المسلين ومنها خطر المشروع التكفيري . ولفت سماحته بان يكون احد اهداف هذا التواصل هو بيان الواقع الذي يعيشه اهل السنة في ايران من تعايش سلمي مع الشيعة وسائر المذاهب الاسلامية وتقديم الجمهورية الاسلامية افضل الخدمات لاهل السنة .

6 – التواصل مع علماء الدين البارزين من اهل السنة ومفكريهم على مستوى العالم لترسيخ التلاحم والترابط والاخوة والاطلاع على اخر مستجدات المسلمين والانشطة الدينية والاكاديمية للعلماء والمفكرين والاستفادة من ارائهم ومقترحاتهم في كل المجالات خاصة في مجال التقريب والوحدة الاسلامية .
 

[ عدد الزيارات: 110]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني