الصفحة الرئيسية » المركز العالي للدراسات التقريبية 

مساعد مركز البحوث التقريبية : "دبلوماسية الوحدة" تهيئ الارضية لترجمة الوحدة الاسلامية عملياً


2017/10/11

اكد الشيخ الدكتور ابو الحسيني مساعد مؤسسة البحوث التقريبية في مدينة قم ان موضوع "دبلوماسية الوحدة" تعني العلاقات بين المذاهب الاسلامية على اسس منطقية وعقلانية للبحث حول السبل الناجعة لاحياء الحضارة الاسلامية التي بدورها ستهيئ الارضية المناسبة للتقارب والتكاتف بين المسلمين بكافة مذاهبهم .

وتابع ان من عوامل تحقيق دبلوماسية الوحدة العقلانية والاعتدال بينما العصوبيات المذهبية والافكار المتشددة تعتبر من عوامل تدمير العلاقات المنطقية بين المذاهب الاسلامية ، مشيرا الى ضرورة التسامح وسعة الصدر لتحقيق هذا المشروع الذي مما لا شك فيه يصب لصالح الامة الاسلامية ومستقبلها ، لافتا الى انه كلما ابتعدنا عن العقلانية والاعتدال في علاقتنا تعرض هذا المشروع القيم الى خطر الفشل والانهيار .

وحول الملتقى المقرر عقده في طهران غدا 11 اكتوبر 2017 تحت عنوان "دبلوماسية الوحدة" بحضور عدد كبير من العلماء والمفكرين الاسلاميين من كافة الدول الاسلامية اكد ابو الحسيني على ضرورة الاستفادة القصوى من امثال هذه المؤتمرات وتبادل الاراء والمقترحات مع المشاركين في الملتقى للتوصل الى برنامج عملي لتحقيق الوحدة الاسلامية .

واوضح مساعد مؤسسة البحوث التقريبة الى ان مشاركة النخب العلمائية والفكرية في مثل هذه المؤتمرات خير دليل على ان اكثر العلماء والمفكرين في العالم الاسلامي يعترفون بضرورة الحوار والتواصل لحل الازمات التي تتحدى العالم الاسلامي اليوم خاصة فيما يتعلق بالمخاطر التي تهدد الهوية الدينية وتفتيت الامة على اساس طائفي وعرقي ، معربا عن امله بان عقد مثل هذه الملتقيات تؤمن التواصل والحوار بين الطوائف المختلفة الاسلامية للاجيال القادمة .

[ عدد الزيارات: 43]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني