الصفحة الرئيسية » قائد الثورة الإسلامية 

يجب مواصلة مواساة المسؤولین بقوة مع المنكوبين على صعيد الإغاثة والدعم


2017/11/20

أعرب قائد الثورة الإسلامية المعظم سماحة آية الله الخامنئي خلال الإجتماع الذي عقد مساء الثلاثاء(2017/11/14) بحضور رؤساء السلطات الثلاث وعدد من المسؤولين بالبلاد، عن أسفه البالغ لكارثة الزلزال المؤلم جداً الذي ضرب محافظة كرمانشاه، مشيدا بحضور المسؤولين في المناطق المتضررة وتعاطفهم مع المواطنين مؤكدا ضرورة مواصلة هذا التعاطف بقوة على صعيدي العمل والدعم بغية الحد من مشاكل وآلام المواطنين.

واشار سماحته الى المصيبة التي ألمت بأهالي محافظة كرمانشاه جرّاء هذه الكارثة، معربا عن مواساته لابناء محافظة كرمانشاه الابطال والشجعان لما ألم بهم من مصيبة.

واوضح سماحته أن فقد الأحبة مصيبة مؤلمة وصعبة لكننا نأمل في ان يلهم البارئ تعالي ذوي الضحايا الصبر والسلوان وان يشملهم بلطفه ورحمته .

واعتبر قائد الثورة الإسلامية المعظم سريان روح المحبة والتعاون في أوصال المجتمع الاسلامي بأنه من آثار مثل هذه الكوارث وقال: ان هذه الحوادث تزج الجميع في مسرح التعاون والتآزر ونامل أن تسهم هذه المحبة والاخوة في نزول البركات الالهية على اهالي كرمانشاه الابطال وجميع الشعب الايراني .

واعتبر سماحة آیة الله الخامنئي الحادثة المرّة الاخيرة بانها إختبار إلهي وميداني لأداء المسؤولين مهامهم وقال: ان حضور المسؤولين ومن بينهم رئيس الجمهورية المحترم في أوساط الاهالي المنكوبين والتعاطف معهم خلال اليومين الاخيرين نأمل ان يتواصل على صعيدي العمل والمساعدة للمواطنين بقوة وصولا الى الحد من مشاكلهم وآلامهم، وذلك نظرا لبرودة الطقس وصعوبات حلول فصل الشتاء .

بدوره اشار السید حسن روحاني رئیس الجمهوریة خلال اللقاء الى جهود جميع الاجهزة في إغاثة وانقاذ ومتابعة اوضاع الجرحى والناجين من الزلزال وقال: ان هذه الحادثة هي بمثابة إمتحان واختبار، معربا عن شكره لجميع الاجهزة التي بذلت وتبذل مساعيها بما فيها القوات المسلحة التي سجلت أداءً جيدا للغاية .

[ عدد الزيارات: 62]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني