الصفحة الرئيسية » الامین العام 

آية الله الاراكي: تحقيق السلام بدون العدالة امر غير ممكن


2018/02/03

وقال آية الله الاراكي في كلمة القاها في المؤتمر الدولي للاحزاب الآسيوية بطهران: بدون العدل لايمكن تحقيق السلام، اذ ان العدل هدف منشود لجميع الدول، والجميع لدهيم هدف مشتركة هو العدالة.
واشار الى حديث للامم علي (ع) "أحبِب لغيرك ما تحبّ لنفسك، واكره له ما تكره لها".

واوضح آية الله الاراكي انه يتعين على هذا المؤتمر ترويج ثقافة العدالة بين الشعوب، وقال: في مجال احلال السلام العالمي اذا اردنا تحقيق التقدم والنمو الاقتصادي والرخاء والامن، فيجب ان لا نعمل على منع النمو الاقتصادي والرخاء للآخرين.

واشار الى تحقيق الامن والسلام والاستقرار هي من نتائج العدالة والتي هي فكرة جميع الاديان والمذاهب، موضحا انه لم تكن هناك مطلقا حرب بين الاديان.
ولفت الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الى ان لم تكن هناك حب طائفية في العراق وسوريا حيث عاش المسلمون بجميع طوائفهم جنبا الى جنب على مدى قرون متمادية، مضيفا: منذ اليوم جاء فيه الساسة الاميركان الى سوريا والعراق، اندلعت الحرب بين الاحزاب الاسلامية بأسم الدين، وفي جنوب آسيا تجري حرب بين الظالمين وليس بين الاديان.  

واكد آية الله الاراكي انه اذا طبقت العدالة في فلسطين فلن توجد هناك مشكلة اسمها القضية الفلسطينية، وقال: هل هناك عدالة أفضل بالنسبة لفلسطين، من خلال اجراء استفتاء لتحديد المصير السياسي لجميع الشعب الفلسطينيين من قبل أنفسهم، واحلال السلام والامن؟.
واكد على ضرورة السعي لتفويض الشعب السوري تقرير مصيره، مضيفا: بشأن البحرين فان موقف الجمهورية الاسلامية هو ان ينتخب الشعب النظام الذي يريده.

كما اكد على ضرورة وقف العدوان الذي تقوده السعودية على اليمن، وبدلا من تدمير اليمن والقاء القنابل على الشعب اليمني القيام بأعمار البلاد، والسماح للشعب اليمني باتخاذ القرار بشأن مستقبله.

[ عدد الزيارات: 200]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني