الصفحة الرئيسية » الوحدة والتقريب 

روحاني: لو كانت الوحدة قائمة بين المسلمين لما تجرأ ترامب على اعلان القدس عاصمة للصهاينة


2018/02/17

قال الرئيس الايراني حسن روحاني انه لو كانت الوحدة قائمة بين صفوف المسلمين لما تجرأ الرئيس الاميركي ترامب على اعلان القدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب ولما تجرأ هذا الكيان الاعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني كل يوم.

وأكد روحاني، في خطبة القاها بمراسم صلاة الجمعة اليوم بمدينة حيدر آباد بالهند، على ضرورة تكاتف العالم الاسلامي في مواجهة الاعداء والكيان الصهيوني.

واشار الى تأكيد الرسول الاكرم (ص) على ضرورة الحفاظ على وحدة المسلمين مؤكدا ان دعاء الجميع يجب ان يصب في هذا السياق.

واضاف، ان ثمة مشاكل تعاني منها مناطق بالعالم الاسلامي حيث تعود الى الابتعاد عن تنفيذ تعاليم الاسلام وارشاداته القيمة.

ونوه روحاني الى اهمية صلاة الجمعة في ترسيخ دعائم الوحدة بين المسلمين كما نقل تحيات الشعب الايراني الى نظيره الهندي.

واحتشد المواطنون المسلمون الهنود على جانبي الطريق المؤدي الى مسجد "مكة" مرددين هتافات الترحيب بقدوم الوفد الايراني المرافق واطلقوا شعار "تحيا ايران".
وبني هذا المسجد عام 1617 في مدينة حيدر آباد، الذي يعتبر من المعالم التاريخية البارزة في هذا البلد، من قبل السلطان محمد قطب شاه من سلالة قطب شاهي الشيعية والاصول الايرانية.

يشار الى ان الرئيس روحاني وصل الى الهند الخميس في زيارة رسمية بدعوة من رئيس وزراءها نارندرا مودي تستغرق 3 ايام حيث بدأها بزيارة مدينة حيدر آباد التاريخية ويضم الوفد الايراني وزير الخارجية محمد جواد ظريف ومجموعة من الناشطين الاقتصاديين.

ويعتزم روحاني اجراء محادثات مع الرئيس الهندي ورئيس وزراءه في نيودلهي كما سيشارك في اجتماع اقتصادي وسيوقع الجانبان على عدد من اتفاقات التعاون في مجالات مختلفة.

[ عدد الزيارات: 152]

تعليقات الزوار
الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني