الصفحة الرئيسية » العالم الاسلامي 

ابرز علماء السعودية يفتي بتكفير الشيعة


2007/01/01

الشيخ عبد الرحمن البراك يقول ان 'الرافضة' في جملتهم هم شر طوائف الامة وتجتمع فيهم موجبات الكفر والشرك.
ميدل ايست اونلاين
دبي - وصف رجل الدين السعودي البارز الشيخ عبد الرحمن البراك الشيعة بأنهم "كفار" في فتوى جديدة جاءت وسط تصاعد التوترات الطائفية بالمنطقة.
وقال الشيخ السني الذي يتبع المذهب الوهابي في الفتوى التي نشرت على الانترنت "الرافضة في جملتهم هم شر طوائف الامة واجتمع فيهم من موجبات الكفر تكفير الصحابة .. وتعطيل الصفات .. والشرك في العبادة بدعاء الاموات.. والاستغاثة بهم....".
واضاف "هذا واقع الرافضة الامامية الذين أشهرهم الاثنا عشرية فهم في الحقيقة كفار مشركون لكنهم يكتمون ذلك " مشيرا الى خلافات مذهبية عمرها 14 قرنا من الزمان اندلعت بعد وفاة النبي محمد مثل تبجيل الاضرحة وهو ما يعتبره المذهب الوهابي مخالفا للشرع.
ويتصاعد القلق بالمملكة العربية السعودية بشأن العنف بين السنة والشيعة في العراق الذي يقف على شفا حرب أهلية شاملة.
ويتصاعد التوتر بين السنة والشيعة في لبنان ايضا حيث يقود الشيعة جهودا للاطاحة بحكومة رئيس الوزراء السني فؤاد السنيورة.
وقال البراك في فتواه "مذهب أهل السنة.. ومذهب الشيعة ضدان لا يجتمعان. فلا يمكن التقريب الا على أساس التنازل عن أصول مذهب السنة أو بعضها أو السكوت عن باطل الرافضة وهذا مطلب لكل منحرف عن الصراط المستقيم".
ويعتبر كثيرون البراك وهو رجل دين مستقل أكبر مرجعية لاتباع المذهب الوهابي.
ويصف رجال دين من أتباع المذهب الوهابي الشيعة بأنهم مبتدعون كما تشكو الاقلية الشيعية بالسعودية من أنهم يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية. لكن فتوى البراك تعد الاشد لهجة خلال السنوات القليلة الماضية.
ونشرت الفتوى بموقع البراك على الانترنت وجاءت ردا على سؤال وجهه أحد أتباعه. كما انتقدت الفتوى أيضا فيما يبدو مساعي بعض الائمة السعوديين المدعومين من الحكومة للمصالحة بين السنة والشيعة.
وتشعر السعودية بالقلق من أن يؤدي العنف بين السنة والشيعة الى تقسيم العراق أو أن ينتقل عبر حدودها.
وكان البراك ضمن 38 من رجال الدين الذين اصدروا بيانا هذا الشهر يدعو السنة في العالم الى دعم سنة العراق.

[ عدد الزيارات: 11199]

تعليقات الزوار

nasrin  (02-07-2011)

ارجو من الله ان يالف قلوب المسلمين لاني انا ايضا كنت لا اعرف الفرق بين الغلاة و الشيعة المعتدلون او الفرق بين الامامية و الاسماعلية و اكثر ما سمعت حتى اقتنعت و هو انهم يكفرون النبي فقلت لهم لكن لماذا يقال عنهم مسلمين فهم اذن يهود؟؟ استغفر الله قلت هكذا و ما زالت ترن في اذني و الان بعدما عرفت الحقيقة و الله اطلب الله دائما ان يغفر لي هذا الكلام...بما انني احب الاسلام كثيرا و اهتم به بقلبي و اهتم بجميع تفاصيله فلم يشأ الله ان يتركني بدون كشف الحقيقة و الحمد لله بت اعرف مذهب الشيعة اكثر و اعرف حتى بقلبي هل الكلام و الجمل و بعض الاعتقادات هل هي للمعتدلون او العلاة و سبحان الله عندما اجد ما شعرت به صحيحا كما الان اصحح لكل من يتجرأ ان يتقول على الشيعة او يناقشهم دون التفريق بين الغلاة و المعتدلون و ابين بالحجة و الدليل ما هو الفرق حتى يندهش الشخص ليقول في النهاية اذن الغلاة هم المشكلة و من يجب محاربتهم و ليعرف في النهاية ان الاختلاف لا بد لانه اختلاف مذهبي اما من ناحية الصحابة؛ المعتدلون ما يقومون به هو مناقشة التاريخ و نحن اكتفينا بالتسليم فاقول نحن اكتفينا بالتسليم و هم يتكلمون في التاريخ و نحن نوافق التاريخ اذن هذه نقطة التقاء و هم لا ينقصون من شأن اكابر الصحابة خاصة الخلفاء الراشدون اذن هذه نقطة الالتقاء و هم شيعة يؤمنون بان علي (ض)هو الخليفة و هذا ما نختلف فيه في شان الخلفاء لكن عندما نعرف ان الشيعة ما جعلهم يؤمنون بهذا هو حديث مروي عن الرسول (....هذا علي مولاه ) و لا احد ينكر الحديث هنا نتفهم ان الاختلاف في فهم الحديث الشيعة (ولاية علي) السنة (مكانة علي) هنا نحترم انه اختلاف اجتهادي في حديث و في النهاية نحن نعرف ان الاجر عند كلا الطرفين لانه اجتهاد و نقطة التقاء ان الخلفاء من المبشرين بالجنة لا نلتقي فيها مع الغلاة و هذا اقل دليل على وجوب اللتفريق بين الغلاة و المعتدلون من الامامية...قضية الامام المعصوم ليست بشيء يرتبط باسلام الشخص سواء امنت بان الائمة معصومين او لا.... لا يمكن انكار اسلام شخص و لا من هذه الزاوية لان احاديث الوعيد من يكفر مسلما لا تترك مجال ان يقول الانسان هو كافر لانه يقول بعصمة الائمة و العكس في النهاية لا احد من السنة ينكر المكانة العظيمة لائمة اهل البيت و مكانتهم في الاسلام ... قضية الامامة هناك احاديث عن الرسول تتحدث دائما عن الامام ؛امام المسلمين ؛امامكم.... اذن الامامة من الدين او العكس و الله ليست حتى مشكلة يتحدث عنها المسلم... قضية المسح او الغسل في الوضوء لا يجب حتى التحدث عنها لان الرسول قاما بالمسح و الغسل... و لكن في النهاية تبقى المشكلة الكبرى يقولون لي و امنا عائشة ؟؟؟و هنا يبدو الفرق واضحا و جليا بين المعتدلون و الغلاة،، اقول كل ماتسمعون من الاكاذيب و الباطل عن عائشة و الافتراءت هو ما يؤمن به الشيعة الغلاة اما المعتدلون فيناقشون موقعة الجمل و يأخذون بعين الاعتبار التوبة بعدها و يحترمون على انها ام المؤمنين لا يقولون ابدا انها في النار و لا يفترون في شرفها ابدا على الاقل احتراما للرسول الاكرم اليس هذا ايضا من الدلائل انه لا يجوز او لا يجب قطعا الخلط بين المعتدلون و الغلاة خلاصة في النهاية اصبحت كلما اسمع شيئا مشينا في اي مكان او كلام في التكفير يقولون من الشيعة اعرف مباشرة انهم الغلاة او ما شابه المهم ان المعتدلون من الشيعة خاصة الامامية و هي النسبة الاكبر هم المذهب الاسلامي يختلف معنا لكن اختلاف مذهبي و ايضا هو مذهب اهل البيت المراجع و الكتب واضحة و اي كلام تكفيري او عقيدة او سلوك او كلام لا علاقة له بالاسلام او افتراءت هو من الغلاة.... افتراء على الله و رسوله صنع الغلاة و اما يكفينا تقديس شخصية النبي و عقيدة التوحيد عند المعتدلون لنعلم ان اسلامهم واضح و اركانه و اركان الايمان استوفوها حقها و ان توحيدهم افضل من توحيد بعض الفرق السنية و انه لا يعقل ان نسكت عن الاختلاف في التوحيد بين الفرق السنية و هو اختلاف في ذات الله و صفاته و نتكلم عن الاختلاف مع الشيعة المعتدلون و هو اختلاف حول الصحابة.... و ارجو من الله ان يغفر لي جهلي في البداية و ان فهمي الان و محاولة تبيان الحقيقة للناس متى سنحت لي الفرصة ان تكفر كلامي في البداية...........اعانكم الله

أمازيغ  (16-07-2012)

السلام عليكم أهل السنة براء من أمثال هؤلاء، فلا الوهابية منا ولا نحن منهم، نحن في الجزائر على مذهب الإمام مالك رضي الله عنع وأرضاه، وكنا نزور القبور ولنا من أولياء الله الصالحين الكثير، حتى جاء هؤلاء بدعم صهيوني فحرموا علينا عادات آبائنا، وحجاب أمهاتنا.

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني